تعد Chicago Union Station محطة سكك رئيسية افتتحت عام 1925 في شيكاغو، إيلينوي مستبدلة بذلك محطة سابقة بُنيت عام 1881. وهي المحطة الوحيدة داخل المدينة إضافة لكونها المحطة الرئيسية لقطارات المسافرين يومياً إلى أعمالهم. تقع المحطة على الجانب الغربي من نهر شيكاغو بين West Adams Street و West Jackson Boulevard، خارج Chicago Loop.

تعد Chicago Union Station ثالث أكثر محطة عملاً في الولايات المتحدة، وذلك بعد كل من Grand Center Terminal وPenn Station في نيويورك. تستقبل المحطة حوالي 120,000 راكب في أيام العمل وتعد أحد أكثر البُنى الشهيرة في مدينة شيكاغو، إذ أنها تعكس الإرث المعماري القوي للمدينة وإنجازاتها التاريخية. فهي مزيج من الأعمدة الكورنثية الضخمة وأراضي المرمر اللماعة وقاعتها الضخمة المهيبة، وكلها مضاءة بتلك الأضواء ذات الهيكل النحاسي، فتخلق بيئة تلفت أنظار المسافرين والزوار الذين يدخلون إليها.

cache_6734007

إضافة لتميزها المعماري فإن المحطة تملك ميزات تعكس التزامها بالاستدامة. ففي عام 2011 تم استبدال نظام الإنارة فيها بأضواء وحساسات للحركة أكثر كفاءة من حيث الطاقة، فانخفض بذلك الأثر الكربوني للمحطة بحوالي 4 مليون طن سنوياً.

صُممت المحطة لتكون أحد الـ “Great Places” أو الأماكن العظيمة في الولايات المتحدة في عام 2012 من قبل منظمة التخطيط الأمريكية (APA). يتضمن برنامج الأماكن العظيمة الذي تقيمه الـ APA أماكن وشوارع وأحياء ومساحات عامة حول الولايات المتحدة والتي يجب عليها أن تبدي “هيئة نموذجية وجودة وتخطيط”. تكون هذه الأماكن مميزة بأهميتها التاريخية والثقافية إضافة لأهميتها للمجتمع ورؤيتها

المستقبلية. تتضمن المعايير الأخرى “الميزات المعمارية، الوصول، الوظيفة وعلاقتها بالمجتمع”. تعتبر المحطة من قبل الـ APA كمساحة عامة عظيمة “Great Public Space” لمساهمتها في النشاطات الاجتماعية والترابط المجتمعي. هذه المساحات آمنة ومضيافة، مصانة بشكل جيد، وجذابة من حيث المظهر والوظيفة معاً. إضافة لذلك فإن الثقافة والتاريخ المحليين ينعكسان خلال هذه المساحة.

خطط مستقبلية:

عُقد اجتماع عام في كانون الأول/ديسمبر عام 2011 لمناقشة الأهداف المستقبلية والتصاميم لـ Union Station، حيث تم تبادل الأفكار حول إمكانية المحطة لاستيعاب نمو المسافرين المقدر بـ 40 بالمئة بحلول عام 2040. نتائج هذا الحوار تم تضمينها في دراسة المخطط الرئيسي للمحطة في أيار/مايو 2012. دعت الدراسة التي أُجريت من قبل دائرة شيكاغو للنقل (CDOT) بالتعاون مع Amtrak (الشركة المالكة للمحطة) و Metra (المستثمر الرئيسي للمحطة) ومنظمات محلية وفيدرالية أخرى، إلى زيادة سعة المحطة وجودة الخدمة فيها.

screen-shot-2016-11-06-at-7-52-55-pm

صورة لأحد المقترحات لتطوير المحطة والمناطق المحيطة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *