وقت القراءة: < 1 دقيقة

لطالما كان الأسدان البرونزيان، الواقعان خارج معهد الفنون في شيكاغو (Art Institute of Chicago)، يشكلان رمزاً مميزاً من رموز مدينة شيكاغو، لكن حراس المدينة الشامخون غادروا مواقعهم لفترة من الزمن. إذ أنه يوم الثلاثاء الماضي، شهد سكان شيكاغو على إزالة الأسدين، ونقلهما إلى منشأة خاصة في “فورست بارك” (Forest Park) لإجراء بعض أعمال الصيانة لهم.

وأعلنت “شانون بالمر” (Shannon Palmer)، مساعدة مدير المتحف للشؤون العامة، في تصريح صحفي لها: “سنعيد التماثيل في غضون شهر، وذلك بمجرد الإنتهاء من أعمال الصيانة والترميم، حيث ستنظف التماثيل بالبخار، وسيطلون بطبقة جديدة من الشمع.”

اقرأ أيضاً: رحلة مصففة الشعر “ستايكن ويلز” في مبادرة “صنع في شيكاغو”

وغالباً ما يتم إلباس الأسود ملابس للاحتفال باللحظات المهمة في شيكاغو. إذ وضع عليها خوذ فريق “بيرز” (Bears) بعد فوزهم ببطولة “سوبر بول” عام 1985، وأُلبست زي فريق “شيكاغو سكاي” (Chicago Sky) بعد فوزهم ببطولتهم الأخيرة، كما ارتدت كمامات بعد انتشار فيروس كورونا.

وكانت هذه الأسود قد وضعت لأول مرة أمام معهد شيكاغو للفنون عام 1839، وقد صنعت على يد الفنان “إدوارد كيميز” (Edward Kemeys)، ويزن التمثال الواحد ما يزيد عن طنين، وتطلبت المحافظة عليهم عبر السنين عناية فائقة مختصة، وفقاً لتصريح معهد الفنون.

المصادر: https://blockclubchicago.org/2022/06/10/art-institute-lions-being-removed-for-cleaning-but-dont-worry-theyll-be-back/