وقت القراءة: 4 دقائق

بالتأكيد، قد يكون موضوع العمل من المنزل كله يسري بشكل جيد بالنسبة للكثير منا. ولكن مع وجود خطر دائم بإغلاق كامل آخر، هل تريد حقاً قضاء بضعة أشهر أخرى محاصراً داخل تلك الشقة الضيقة؟

حسناً، بفضل أشياء مثل تطبيقات البريد الإلكتروني والدردشة المرئية، قد تكون هناك حاجة قليلة جداً في هذه الأوقات الغريبة للعديد من موظفي المكاتب السابقين الذين لا يهدأون للبقاء في مكان واحد.

هذا يجعل الانتقال إلى مكان ما يبدو أكثر متعة أو أكثر إشراقاً أو أرخص ثمناً أمراً مغرياً بشكل لا يصدق في الوقت الحالي.

مع بدء الدول في جميع أنحاء العالم في إعادة فتح حدودها أمام المسافرين، تؤكد العديد من الوجهات الشعبية على الإقامات طويلة الأمد على فترات الراحة القصيرة. وفي النهاية، تحاول بعض الوجهات حتى التسويق لنفسها كمواقع مثالية للعمل من المنزل، مع مخططات تأشيرات جديدة تسمح لك بالعيش والعمل هناك لمدة تصل إلى عام.

هل يمكنك أن ترى نفسك تتصل بمكالمات Zoom من كرسي تشمّس؟ إذن يجب أن تعلم أن جزيرة دومينيكا الكاريبية تسمح للعمال عن بعد بالعيش والعمل هناك لمدة تصل إلى 18 شهراً. لكن يجب على المتقدمين كسب دخل قدره 50000 دولار أو أكثر، وتبلغ تكلفة التأشيرة نفسها 800 دولار، أو 1200 دولار للعائلات.

اقرأ أيضاً: فنادق في شيكاغو تقدم فرصة الاستئجار اليومي لغرفها كمكاتب عمل خاصة

كما تدير جزر البهاما أيضاً برنامج “Extended Access Travel Stay” الذي يسمح للعمال والطلاب بالعمل أو الدراسة عن بُعد من أي من الجزر الـ16 في البلاد لمدة تصل إلى عام.

كل ما عليك فعله هو ملء نموذج الطلب هنا، ثم دفع رسوم قدرها 1000 دولار لرب الأسرة، و 500 دولار لكل معال، للحصول على تأشيرة عمل، أو 500 دولار كطالب.

قدمت أيسلندا مؤخراً أول تأشيرة طويلة الأجل لمن هم خارج المنطقة الاقتصادية الأوروبية أيضاً. وهذا يعني أنه يمكن لأي شخص التقدم لقضاء ستة أشهر في العيش في البلد بموجب برنامج يسمى “العمل في أيسلندا”.

حسناً، ليس أي شخص تماماً: يوجد حد أدنى للدخل يبلغ مليون كرونا آيسلندية شهرياً، وهو ما يزيد قليلاً عن 88000 دولار أمريكي. وستحتاج إلى ترتيب أمور تأمينك الصحي أيضاً.

تحلم بها: وجهات سياحية تريد أن تمنحك تأشيرة للعمل عن بعد
تحلم بها: وجهات سياحية تريد أن تمنحك تأشيرة للعمل عن بعد

إذا كان المناخ الأيسلندي لا يناسبك، فربما تكون مهتماً بـ”تأشيرة السفر المميزة” في موريشيوس، والتي ستكون صالحة لمدة عام واحد (وقابلة للتجديد لفترة أطول بعد ذلك).

كل ما يتعين على المتقدمين المحتملين القيام به هو تقديم “دليل” على خطط إقامتهم الطويلة وتأمين السفر والتأمين الصحي المناسب لفترة إقامتهم الأولية. هل أنت مهتم؟ حسناً، تقول الدولة إنها ستنشئ قريباً منصة جديدة لتقديم طلبات “التأشيرة الإلكترونية”.

كما أعلنت دبي مؤخراً عن خطة تأشيرة طويلة الأجل للعمال عن بعد وعائلاتهم. ستسمح لك أكبر مدينة في الإمارات العربية المتحدة بالبقاء لمدة تصل إلى عام أثناء العمل في الشركات الخارجية. تبلغ تكلفة التأشيرة 287 دولاراً بالإضافة إلى التأمين الصحي. ومع ذلك، هناك عقبة واحدة: يجب أن تكسب ما لا يقل عن 5000 دولار شهرياً للتأهل.

وبالمثل، ستقوم جزر كايمان قريباً بإنشاء برنامج “Global Citizen Concierge” الجديد الذي سيسمح لغير المقيمين بالعمل هناك لمدة تصل إلى عامين.

ومع ذلك، سيكون هذا متاحاً فقط لأولئك الذين يحصلون على راتب سنوي لا يقل عن 100 ألف دولار، أو 150 ألف دولار للأزواج.

لست مؤهلا تماماً لأي من هؤلاء؟ لا تقلق.

هناك وجهة شاطئية أخرى مشمسة دائماً؛ باربادوس، لديها أيضاً خطط “ختم بربادوس الترحيبي لمدة 12 شهراً” والذي من شأنه أن يسمح لأي شخص يكسب 50 ألف دولار أو أكثر بالعمل عن بُعد من الجزيرة. وفيما يتعلق بالمخطط، قالت رئيسة وزراء البلاد مؤخراً لصحيفة واشنطن بوست: “أشعة الشمس قوية. مياه البحر قوية. كلاهما علاجي بطرق يصعب تفسيرها. وشعرنا بذلك، فلماذا لا نشاركه؟”

تحلم بها: وجهات سياحية تريد أن تمنحك تأشيرة للعمل عن بعد
تحلم بها: وجهات سياحية تريد أن تمنحك تأشيرة للعمل عن بعد

في هذه الأثناء، وفي أوروبا، أطلقت دولة إستونيا الجميلة المطلة على بحر البلطيق مخططها “الرحل الرقمي” الذي طال انتظاره.

هناك حد راتب مماثل، ويجب أن يكون لديك إما عقد عمل مع صاحب عمل خارج البلد، أو أن يكون لديك شركتك الخاصة مسجلة في الخارج أو تعمل كموظف مستقل للعملاء غير الإستونيين بشكل أساسي.

وعند تقاطع أوروبا وآسيا، أعلنت جورجيا أنها ستضع برنامج تأشيرة جديد سيسمح للزوار الدوليين بالعمل هناك عن بعد لفترة غير محددة.

سيكون البرنامج متاحاً “للمواطنين من جميع البلدان” ويستهدف العاملين المستقلين والعاملين لحسابهم الخاص.

للاستفادة من ذلك، كل ما عليك فعله هو ملء نموذج طلب (طلب معلومات شخصية وشهادة توظيف ورسالة تؤكد أنك بخير للخضوع لحجر صحي لمدة 14 يوماً) والحصول على “تأكيد أولي”.

سيتم تطبيق المخطط على أي شخص يريد البقاء في الدولة لمدة تزيد عن ستة أشهر.

كما أطلقت برمودا، وهي إقليم بريطاني ما وراء البحار في شمال المحيط الأطلسي، برنامج إقامة جديداً مفتوحاً للموظفين الذين يعملون في شركات خارجية “شرعية” أو شركاتهم الخاصة، ولديهم تأمين صحي.

وتخطط دولة كاريبية أخرى؛ هي أنغيلا، لاستقبال العمال عن بعد بتأشيرات مدتها عام. مع إعادة الفتح أمام المسافرين بعد الإغلاق، قالت الدولة إنها ستعطي الأولوية للزوار الذين يقيمون لفترة أطول والذين يمكنهم التقدم للعيش هناك لمدة تصل إلى 12 شهراً عبر نموذج عبر الإنترنت.

يجب على أي شخص يخطط للبقاء لمدة تتراوح بين ثلاثة أشهر وسنة دفع رسوم قدرها 2000 دولار، أو 3000 دولار لأسرة مكونة من أربعة أفراد.

لذا، سواء كنت مهتماً أكثر بفكرة مياه البحر الكاريبي الصافية، أو الهندسة المعمارية المتطورة في بحر البلطيق، أو التجول في جبال القوقاز الخلابة، أو ركوب الجمال عبر رمال دبي، أو شواطئ برمودا الوردية الرائعة على إنستغرام، فربما تكون قد وجدت للتو أسلوب الحياة الجديد المثالي الخاص بك.

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *