تمضي خطط تحديث 7 أميال من القسم الشمالي لطريق «ليك شور درايڤ» السريع الممتد بين جراند وشارع هوليوود للأمام، وستتاح لعامة الشعب الفرصة للمشاركة بآرائهم واقتراحاتهم حول التغييرات المستقبلية.

بعد عامين من دراسة الآثار الهندسية والبيئية والاجتماعية والاقتصادية، قام المسؤولون بتضييق نطاق الخيارات للمشروع الذي تبلغ قيمته 3 مليارات دولار تقريباً إلى خمسة خيارات.

ووفقاً لما قاله ناثان روزبيري، مساعد كبير مهندسي الطرق السريعة في إدارة النقل بشيكاغو، أنه لم يتم تأمين التمويل بعد، إلا أن الدراسة، التي هي الآن في مرحلة استكشاف الرأي العام، مطلوبة لأهلية التمويل الفيدرالي.

وتتولى إدارات النقل في إلينوي وشيكاغو إدارة تلك الدراسة.

تهدف الجهود المبذولة في إعادة تنظيم المنطقة إلى معالجة مشاكل المرور والخط الساحلي. كما تهدف تحسينات النقل العام إلى اختصار وقت السفر بالحافلة وزيادة أمانه، بينما تهدف جهود حماية السواحل إلى حماية القسم الشمالي من «ليك شور درايڤ» من الفيضانات.

تختلف المقترحات الخمسة حسب عدد ممرات السيارات وممرات الحافلات، وكذلك ما إذا كان السائقين بإمكانهم الدفع مقابل استخدام ممرات الحافلات. لكن العامل المشترك في جميع الخطط هو امتلاكها تحسيناتٍ لحماية الخط الساحلي، والوصول إلى المتنزهات، وإشارات المرور.

يحافظ الخيار الأول على العدد الحالي من الممرات المرورية للأغراض العامة ويضيف ممرات ذات أولوية في الوصول حتى تتمكن الحافلات من تجاوز حركة المرور للدخول إلى «ليك شور درايڤ» والخروج منه. أما البدائل الأربعة الأخرى فهي مبنية على هذا الخيار.

يتضمن خياران مساراً مخصصاً للحافلات في كل اتجاه إلى جانب مخارج مخصصة للحافلات. وتشمل البدائل الأخرى واحداً أو اثنين من “المسارات المرنة”، والتي يمكن أن تشترك فيها الحافلات وسائقي السيارات الذين يدفعون رسوماً إضافية للمرور فيها.

نظراً لظروف الصحة العامة الراهنة، لن يكون هناك اجتماعات عامة شخصية لمناقشة التغييرات المرجوة. بل بدلاً من ذلك، سيمكن للعامة زيارة موقع “Refine The Drive” التفاعلي الذي يتضمن العروض التقديمية المسموعة والمرئية والخرائط وتفاصيل المشروع، والذي يحتوي كذلك على جدرانٍ عامة يمكن للناس أن تترك تعليقاتها حول المشروع عليها.

سيتمتع الناس أيضاً بخيار حضور ندوات شخصية مباشرة عبر الإنترنت يمكنهم فيها التحدث مع مخططي المشروع.

اقرأ أيضاً: تحويل شوارع شيكاغو إلى شوارع للمشاة و المطاعم

أوضح مايكل كلافي المتحدث باسم وزارة النقل في شيكاغو أن كل ندوة عبر الإنترنت ستستغرق 60 دقيقة، وستستضيف ما يصل إلى 20 شخصاً. كما ستتم إضافة ندواتٍ إضافية إذا لزم الأمر.

بدأت فترة التعليق العام يوم الاثنين وستستمر حتى التاسع من نوفمبر، على الرغم من أن فترة التخطيط الأولية للمشروع ستستمر حتى عام 2022.

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *