Search
Close this search box.

4 أماكن تكشف الجانب المظلم لشيكاغو – الجزء الأول

4 أماكن تكشف الجانب المظلم لشيكاغو - الجزء الأول

مع حلول الأجواء الخريفية وتغير الطقس ليزداد برودة مع تساقط أوراق الشجر، هذه الأجواء التي تشعر البعض بالقشعريرة والخوف، يعتبر هذا الفصل هو التوقيت الأمثل لمشاهدة بعض أفلام الرعب وتبادل القصص والأساطير المخيفة مع الأصدقاء، فإن كنت من عشاق المغامرة وترغب في خوض تجربة مثيرة وشيقة، فقد تكون مدينة شيكاغو هي المكان الأمثل لخوض مثل هذه التجارب، مع العديد من المباني التاريخية التي تكثر الشائعات والقصص عنها، إلى العديد من المقابر والفنادق ذات التاريخ الحافل بكونها مسكونة من قبل الأشباح أو أرواح من عاشوا بها ورفضت أرواحهم الرحيل عنها بعد موتهم.

في هذا المقال ستجد عدد من الأماكن المثيرة للجدل في شيكاغو، ما عليك إلا تتعرف على ماضي هذه المواقع، والاستعداد لرحلة صيد الأشباح مع الأصدقاء.

“هولي نيم كاثيدرال” “Holy Name Cathedral”

يوجد على جدران الكاتدرائية ثقوب آثار إطلاق رصاص تعود للعام 1926 منذ معركة العصابات الشهيرة التي أسقطت “هيمي فايس” “hymie Weiss”  عدو رجل العصابات الشهير “ألفونس غابرييل كابوني” “Alphonse Gabriel Capone” ، منذ ذاك الحين لم يستطع أحد ترميم هذه الثقوب، حيث أن كل الإسمنت الذي استخدم للترقيع كان إما ينفجر أو يسقط أو لا يتصلب أبداً، معتقدين أنها تمتلك صفات خارقة للطبيعة.

حسبما قالت عالمة التخاطر النفسي المهتمة بمجال الأرواح والأشباح “أورسولا بيلسكي” “Ursula Bielski”  أنها كانت تشكك بشأن الارتباطات الخارقة للطبيعة لهذا المكان، إلى أن قام أحد زوار المكان بإلتقاط صوراً لشهب و أجرام سماوية غير مبررة تحيط بهذه الكاتدرائية.

 “بايوغراف ثياتر آلي” “Biograph Theater Alley”

يعتبر هذا الزقاق من أكثر المواقع شهرة في تاريخ الجريمة في شيكاغو، هذا الزقاق الذي قتل به أول شخص يلقب بـ”أكثر شخص مطلوب في أمريكا، سارق البنوك الشهير “جون ديلينجر””John Dillinger” ، حيث قتل بوابل من رصاص مكتب التحقيق الفيدرالي  “Fbi” ، تقول الأسطورة أن شبح “جون ديلينجر” ما زال يطوف في هذا الزقاق، بالوقت الحاضر الزقاق مغلق لا يمكن الوصول إليه، ومع ذلك يقول البعض أنه بإمكانهم الشعور بوجود الأشباح هناك.

“فالنتينز دي ماسكري سايت” “St. Valentine’s Day Massacre Site”

إن لم تحس بأي طاقة غريبة عند مرورك بهذا المكان العشبي في شارع “كلارك”   فإن كلبك قد يشعر بها، هذا المكان كان في السابق  عبارة عن مرآب ومقر عمليات للتهريب لرجل العصابات الشهير “باغز موران” “Bugs Moran”  حيث تم قتل 7 من رجاله في الداخل عام 1929  ، بحسب الباحث الشهير عن الخوارق “تروي تايلور”  “Troy Taylor”  أن الذي نبه الجيران للحادثة لم يكن صوت اطلاق الرصاص بل صوت نباح الكلب “هايبول” الذي كان يعيش في كراج صيانة.

ومنذ ذاك الحين يشاع أن بعض الكلاب تشعر بالتوتر والضيق عند المرور بهذا المكان، فبحسب افتراض “تروي تايلور” أن الكلاب تستشعر الصدمة التي تعرض لها الكلب ” هايبول” ذاك الصباح.

“لينكولن بارك” “Lincoln Park”

قد تعتقد أن منتزه “لينكولن” من أكثر الأماكن الشاعرية في شيكاغو، ولكن بحسب قول ” أورسول بيلسكي” أن هذا المكان من أكثر الأماكن التي بحثت به عن نشاطات خارقة، مشيرة لوجود أجواء غامضة ذات تأثيرات جسدية مثل الدوار والغثيان، يرتبط هذا النشاط الخارق بكون المنتزه في السابق مقبرة رئيسية للمدينة، فبالرغم من أن العديد من الجثث التي كانت مدفونة هناك تم نقلها بعد الحريق الكبير الذي حدث عام 1871 ولكن الكثير من شواهد القبور الخشبية دمرها الحريق، لتصبح اليوم منتزهاً يخفي تحت مروجه الخضراء والملاعب ما يصل إلى 10,000 قبر مجهول.

المصدر: https://www.timeout.com/chicago/things-to-do/the-most-haunted-spots-in-chicago