وقت القراءة: 2 دقائق

هل تساءلت يوماً ما كيف ستبدو كل تلك ناطحات السحاب التي يتم بناؤها في South Loop عندما تجتمع أخيراً معاً؟

ستكون نوعاً ما كهذه الصورة.

Photo Credit: Dnainfo Chicago

قام أحد مستخدمي موقع Reddit باستعمال التصاميم التخيلية لأربع ناطحات سحاب والتي ستتواجد قرب متنزه Grant ووضعها على صورة لخط أفق شيكاغو. والنتيجة صورة تظهر أن خط أفق شيكاغو سيكون أكثر توازناً بين نهايتيه الشمالية والجنوبية. كما تظهر أن نقطة التمركز في مركز المدينة ستنزاح جنوباً على الأغلب.

قام الفنان بإضافة تصاميم ثلاثة مشاريع كبيرة تم التخطيط لها: One Grant Park و 1000M و Essex on the Park. وها هي ذي:

Photo Credit: Dnainfo Chicago

وقد بدأ العمل بالفعل على بناء One Grant Park وهو برج بطول 76 طابقاً مطل على Roosevelt Road. وحين انتهائه سيكون برج الشقق هذا ذي الـ 792 وحدة سكنية في 1200S. Indiana Ave البرج الأطول في المدينة جنوب Willis Tower.

ويعد البرج هو الأقصر بين مبنيين طويلين للغاية تم التخطيط لهما في تقاطع شارعي Roosevelt Road وIndiana Avenue من قبل شركة Crescent Heights التي استحوذت على العقار في 2012. كما تتضمن الخطط المستقبلية برجاً سكنياً من 648 وحدة في النهاية الغريبة من الموقع ومتنزه و1000 منزل على شارع Indiana.

وفي شراكة بين كل من شركة JK Equities و Time Equities و Oak Capitals فقد أثمرت عن خطة للبناء الجديد المسمى 1000M، وهو برج بطول 74 طابقاً في  1000S. Michigan Ave. صُمم من قبل المعماري الشهير Helmut Jahn.سيتضمن البرج السكني 323 شقة فاخرة للبيع.

وقد نشرت الشركة المطورة صوراً جديدة للبرج في حين تستعد للبدء ببيع الشقق مسبقاً قبل البناء.

أما شركة Oxford Capital Group فهي تقوم ببناء Essex on the Park، وهو برج بطول 57 طابقاً في  800S. Michigan ويتضمن المشروع علميات تجديد على فندق Essex Inn العتيق المجاور له.

وتخطط الشركة المطورة في  800S. Michigan لإحداث 476 شقة و290 غرفة فندق إضافة للغرف التي تملكها في Essex Inn المجاور. (إقرأ المزيد: هنا)

وينضم هذا البرج إلى مشاريع ضخمة أخرى في South Loop مثل مشروع Riverline والحي الجديد الذي لم يُسمى بعد قرب Clark Street و Roosevelt Road. وأيضاً Vista الذي سيكون ثالث أكبر برج في شيكاغو وهو في طور البناء حالياً في Wacker Drive.

 

هذا الموضوع مترجم بتصرف عن موقع dnainfo.com . لإطلاع على المادة الأصلية، إضغط هنا