في نفس هذا الوقت تقريباً من العام الماضي، بدأت المتاحف في جميع أنحاء العالم في إطلاق نسخها الافتراضية الرقمي على خلفية إجراءات الإغلاق. إذ كان الإغلاق العالمي يعني أن تصفح “المعارض عبر الإنترنت” كان أقرب ما يكون إلى الصيحة الجديدة التي كنا سنحصل عليها.

وفي الواقع، كان هناك الكثير من جولات المتاحف الافتراضية، إلا أن هناك متحف واحد لم يلتحق بذلك الركب، وهو متحف اللوفر في باريس.

حيث ظلت السيدة العجوز فوق كل هذا الهراء الرقمي الجديد … حتى الآن.

أن تأتي متأخراً خيرٌ من ألا تصل! وضع متحف اللوفر للتو جميع مجموعاته الفنية على الإنترنت. وأفضل ما في الأمر أنه مجاني تماماً لاستكشافه. ولا عجب أن الأمر استغرق وقتاً طويلاً؛ فهذا أكبر متحف في العالم (وفي الأوقات العادية، الأكثر زيارة). حيث تجمع مجموعات اللوفر نسخاً رقمية من 482000 عمل فني ضخم!

اقرأ أيضاً: متحف العلم والصناعة يعاود فتح أبوابه باستضافة أبطال مارفل

تشمل المعروضات الضخمة على الإنترنت اللوحات والنقوش والرسومات والأشياء والمنحوتات من جميع صالات العرض بالمتحف، بالإضافة إلى تلك الموجودة في متحف «أوجين ديلاكروا» الوطني. حتى أنها تحتوي على تماثيل من حدائق «التويلري» و «كاروسيل» المجاورة.

لا تعلم من أين تبدأ في كل تلك الصروح الثقافية؟ جرب انتقاء الأعمال الفنية حسب القسم أو من خلال ألبومات متنوعة، أو ببساطة استكشف غرفة المتحف حسب الغرفة بفضل الخريطة التفاعلية.

مع إغلاق جميع متاحف باريس في ظل إجراءات الإغلاق الحالية -وما زالت حدود فرنسا مغلقة أمام غالبية المسافرين-، ربما سيمر بعض الوقت قبل أن تتمكن من استكشاف متحف اللوفر في الواقع. لكن هذا الإصدار الجديد من المتحف يجب أن يشبع فضولك الفني لبعض الوقت.

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *