وقت القراءة: 2 دقائق

أعلن حاكم ولاية إلينوي “جي بي بريتزكر” يوم الاثنين الماضي ولاية “إلينوي” منطقة موبوءة بسبب تفشي فيروس جدري القرود، حيث أعلنت الولاية حالة طوارئ صحية عامة. 

ووفقاً لمركز السيطرة على الأمراض (CDC)، فإن إلينوي ثالث ولاية في عدد الإصابات  بفيروس جدري القرود المبلغ عنها، حيث بلغ عدد الإصابات 520 إصابة، وتشمل جميع الحالات المحتملة والمؤكدة. بينما بلغ عدد الإصابات على الصعيد الوطني أكثر من 5100 إصابة.

وفي ظل تفشي هذا المرض دعونا نتعرف على المزيد من المعلومات عنه:

ما هو مرض جدري القرود (Monkeypox)؟

جدري القرود هو مرض فيروسي، ينجم عن الإصابة بفيروس من عائلة الفيروسات الجدرية. وتتشابه أعراض جدري القرود مع أعراض الجدري عموماً، لكنها أخف، ونادراً ما يكون جدري القرود قاتلاً. ولا يرتبط جدري القرود بجدري الماء.

يعود اكتشاف فيروس جدري القرود إلى عام 1958 عندما تفشى مرض يشبه الجدري في مستعمرات من القردة التي كان يُحتفظ بها للأبحاث. وعلى الرغم من تسمية المرض “جدري القرود”، لا يزال مصدر المرض غير معروف، حيث يعتقد أن القوارض الأفريقية والقرود قد تشكل حاضن للفيروس وتنقله للبشر.

ما هي أعراض المرض؟

على الرغم من أن مرض جدري القرود هو مرض فيروسي نادر لكنه خطير، تبدأ الأعراض بأعراض مشابهة للأنفلونزا وتورم الغدد اللمفاوية، ويتطور إلى طفح جلدي يصيب الوجه والجسم عموماً، وتتراوح أعراض الفيروس من حمى وطفح جلدي في جميع أنحاء الجسم.

وقد يعاني المريض من بعض هذه الأعراض أو جميعها، وهي:

  • حُمى
  • صداع الراس
  • آلام في العضلات والظهر
  • تورم الغدد الليمفاوية
  • وهن عام
  • التهاب الحلق واحتقان الأنف والسعال
  • طفح جلدي على الأعضاء التناسلية أواليدين أو القدمين أو الصدر أو الوجه أو الفم.

اقرأ أيضاً: “إلينوي” تعلن حالة طوارئ للصحة العامة

تبدأ أعراض جدري القرود عادة في غضون 3 أسابيع من التعرض للفيروس. إذا كان لدى شخص ما أعراض تشبه أعراض الأنفلونزا، فعادة ما يصاب بطفح جلدي بعد 1-4 أيام. يستمر المرض عادة من 2 إلى 4 أسابيع.

من هم الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة؟

ينتشر جدري القرود بعدة طرق، حيث يمكن أن ينتشر المرض عن طريق الاتصال الوجهي المطول مع المصاب أو التلامس الجلدي المباشر مع بثور أو سوائل الجسم من شخص مصاب أو عن طريق لمس الأشياء والأقمشة (الملابس أو الفراش أو المناشف) والأسطح التي استخدمها شخص مصاب بجدري القرود. وملامسة إفرازات الجهاز التنفسي. كما يمكن أن ينتقل المرض عن طريق العلاقات الحميمية، 

يمكن للمرأة الحامل أن تنقل الفيروس إلى جنينها من خلال المشيمة. من الممكن أيضاً أن يصاب الأشخاص جدري القرود من الحيوانات المصابة، إما عن طريق الخدش أو العض من قبل الحيوان أو عن طريق تحضير اللحوم أو تناولها أو استخدام منتجات حيوان مصاب.

ما هو العلاج؟

لا توجد علاجات خاصة لمرض جدري القرود. ولكن ونتيجة تشابه فيروس جدري القرود مع فيروسات الجدري الأخرى، فإن اللقاحات المطورة للحماية من الجدري تستخدم للوقاية من عدوى فيروس جدري القرود وعلاجها.

إذا كانت لديك أعراض مرض جدري القرود، فيجب عليك التحدث مع طبيبك فوراً، حتى لو كنت لا تعتقد أنك على اتصال بشخص مصاب جدري القرود. ويعتقد خبراء الصحة في الولايات المتحدة أن مرض جدري القرود على وشك أن يصبح مرضاً راسخاً، وسوف يتم التعامل معه كأحد الأمراض المعدية الأخرى.

المصدر: https://www.cdc.gov/poxvirus/monkeypox/treatment.html