مرتان في السنة، خلال اعتدالات الربيع والخريف، تصطف شمس الشروق وشمس الغروب مع شبكة الشوارع بين الشرق والغرب في شيكاغو، مما يخلق فرصاً مذهلة لالتقاط الصور حيث يتم تأطير الشمس في أفق شيكاغو. يبدأ الاعتدال الخريفي يوم الثلاثاء، 22 سبتمبر، 2020.

كيف يحدث؟

على مدار العام، تتغير النقاط الأفقية التي تشرق منها الشمس وتغرب. حيث تستمر بالزحف شمالاً حتى الوصول إلى اليوم الذي تبقى فيه الشمس لأطول فترة ممكنة (الانقلاب الصيفي)، ثم تنتقل جنوباً حتى الوصول إلى اليوم الذي تبقى فيه الشمس لأقصر فترة ممكنة (الانقلاب الشتوي). تتكرر هذه الدورة سنوياً.

تحدث هذه الحركة الظاهرة للشمس لأن الأرض تميل على محورها، وعندما تتحرك الأرض على طول مدارها يميل نصف الكرة الأرضية باتجاه الشمس أو بعيداً عنها. في نصف الكرة الشمالي، يميل القطب الشمالي نحو الشمس خلال فصلي الربيع والصيف، ويبتعد عنه خلال فصلي الخريف والشتاء.

بينما خلال اعتدالات الربيع والخريف، تضيء الشمس بالتساوي نصفي الكرة الأرضية، وتشرق وتغرب مباشرة في اتجاه الشرق والغرب. ونظراً لكون شبكة شوارع شيكاغو متوافقة بشكل شبه كامل مع نقاط البوصلة، فإن الشمس المشرقة والاعتدالية تصطف محاذية لشبكة الشوارع، وتتأطر بين المباني الحضرية.

أفضل الأماكن لمشاهدته

يعني نمط شبكة الشوارع الشرقية-الغربية أنك ستستطيع مشاهدة المنظر من أية شارع يقع ضمن هذه الشبكة -أي معظم شوارع مدينة شيكاغو- إلا أنك ستحتاج لشارع فيه أقل عدد من العوائق وأكبر عدد من ناطحات السحاب للتمتع بأفضل فرص التأطير، لذا يعتبر شارع واشنطن أفضل مكان لمشاهدة هذه الظاهرة.

هل توجد هذه الظاهرة في المدن الأخرى؟

من المحتمل أن يكون لأي مدينة ذات شبكة عمرانية دقيقة أن تحظى بيومين على الأقل من العام تصطف فيهما الشمس مع شبكة الشوارع. ومن أشهر الأمثلة على هذه الظاهرة “مانهاتنهنج” في نيويورك. لكن نظراً لأن شبكة شارع مانهاتن تنحرف بمقدار 30 درجة عن نقاط البوصلة، فإن التواريخ التي تحدث فيها هذه الظاهرة المرئية لا تتوافق مع الاعتدالات.

المصدر: https://www.chicagotribune.com/news/ct-viewing-chicagohenge-when-and-how-it-works-20150922s-htmlstory.html

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *