وقت القراءة: < 1 دقيقة

أعلن “كين غريفين” (Ken Griffin)، أحد أشهر رجال الأعمال في شيكاغو، عن نيته مغادرة شيكاغو مع عائلته وشركاته وكامل أصوله، وجاء إعلان “كين” من خلال مذكرة أرسلها إلى موظفيه. 

وأوضح “كين”، صاحب شركة “سيتادل” (Citadel) للخدمات المالية، أن مقر الشركة الرئيسي سينتقل إلى “ميامي”، المدينة التي وصفها بـ”المدينة المتنامية النابضة بالحياة، والمجسدة للحلم الأميركي.”

وتمتلك الشركة ما يزيد عن 1000 موظف في شيكاغو، لذا من المتوقع أن تستغرق عملية كامل أصول الشركة عدة سنوات، ومن غير المعروف بعد عدد الموظفين الذين سيبقون في شيكاغو.

اقرأ أيضاً: شرطة شيكاغو تمنع عناصرها من مطاردة بعض المجرمين سيراً على الأقدام

وأضاف في مذكرته “ستظل شيكاغو مهمة لمستقبل “سايتدال” (Citadel)، إذ أن العديد من موظفينا وعملاؤنا تربطهم علاقات قوية بولاية إلينوي، ولكن وعلى الرغم من ذلك، فقد طلب العديد من موظفينا العام الماضي الانتقال إلى ميامي ونيويورك ومكاتبنا الأخرى حول العالم.”

وكان “كين” قد تحدث مغادرته منذ أشهر في حال استمرار حالة الفوضى في المدينة، حيث تحدث في مقابلة له مع صحيفة “وول ستريت جورنال” شهر أبريل/نيسان الماضي عن تصاعد الجريمة في وسط المدينة وحول السياسات التنظيمية المحلية والضرائب قائلاً :”إذا لم يكن الناس في أمان هنا، فلن يعيشوا هنا”، وأكمل قائلاً “تعرض العديد من زملائي للسرقة، كما أن حوادث السطو في ازدياد، وهذا ليس من شأنه أن يجذب أي مستثمرين إلى المدينة.” 

يذكر أن ثروة “غريفين” تقدر بـ 25 مليار دولار، حسب مجلة “فوربس”، ويعتبر أحد أبرز رواد الأعمال الخيرية في شيكاغو، حيث تبرع بحوالي 500 مليون دولار لصالح العديد من المنظمات والقضايا المحلية، كما كان من المخطط أن يقدم المزيد في وقت لاحق.

المصدر: https://wcrynews.com/economy/ken-griffin-decries-socialism-as-hes-named-3rd-richest-hedgie/