في 1 أيار عام 1893 افتتح المعرض الكولومبي العالمي أبوابه، والذي يُعرف أيضاً بمعرض شيكاغو العالمي. وخلال الأشهر الستة التالية لافتتاحه راح أكثر من 26 مليون زائر يتدفقون إلى أراضي المعرض التي تبلغ مساحتها 600 فداناً وتحوي أكثر من 200 مبنى بما فيها من فن وطعام وتسالي وأدوات تقنية.

كان هدف المعرض هو الاحتفال بالذكرى الـ 400 لرحلة كريستوفر كولومبس الأولى إلى العالم الجديد، لكنه ساهم أيضاً في إبراز مدينة شيكاغو النابضة بالحياة بعد إعادة بنائها من جديد، وذلك بعد عقدين فقط من الحريق المدمر الذي أصاب المدينة.

إليك 5 حقائق ربما لم تكن تعرفها عن معرض شيكاغو العالمي عام 1893:

1. توجب على مدينة شيكاغو أن تهزم عدداً من المدن الأخرى في سباق الحصول على في أواخر ثمانينات القرن التاسع عشر، تقدمت كل من شيكاغو وسان لويس ونيويورك وواشنطن لاستضافة معرض عام 1893، لكن سرعان ما بقي كل من شيكاغو ونيويورك فقط في سباق الحصول على المعرض. تعهد عمالقة Big Apple بما فيهم Cornelius Vanderbilt و William Waldorf Astor و J. P. Morgan بتقديم 15 مليون دولار لتغطية تكاليف المدينة، وتبع خطاهم فيما بعد أصحاب الملايين من تجار وأصحاب معامل تغليف اللحوم Marshall Field و Philip Armour و Gustavus Swift. لكن عندما قام Lyman Cage رئيس أحد أكبر البنوك في وسط غرب الولايات المتحدة بتقديم المزيد من الملايين بهدف التمويل، رجحت كفة شيكاغو وقام كونغرس الولايات المتحدة الذي كان آنذاك مسؤولاً عن اختيار المدينة المستضيفة للمعرض بمنح المدينة حق الاستضافة.

World's fair

2. ظهرت العديد من الأشياء لأول مرة في المعرض. من بين العديد من المنتجات التجارية المحبوبة التي ظهرت للمرة الأولى في معرض شيكاغو العالمي: المنتجات التقنية التي وجدت طريقها سريعاً نحو المنازل عبر الولايات المتحدة، كغسالة الصحون ومصابيح الضوء المتوهجة (مصابيح الفلورسنت)، إذ عُرضت نماذجها الأولية ضمن معرض شيكاغو كذلك. كما شاركت حكومة الولايات المتحدة بإصدار أول بطاقات بريدية وطوابع تذكارية وعملات تذكارية تتضمن ربع ونصف دولار. كان على نصف الدولار صورة كريستوف كولومبس الذي أُقيم المعرض لتكريمه، بينما تضمن الربع دولار إيزابيلا ملكة إسبانيا التي موّلت رحلات كولومبس مما يجعلها أول عملة في الولايات المتحدة تُكرّم فيها امرأة.

Stamp- world's fair

3. أنقذ الدولاب الهوائي “Ferris Wheel” المعرض من الفشل المالي على الرغم من كمية الأموال التي جُمعت بفضل المستثمرين وحكومة الولايات المتحدة (عبر مبيعات الطوابع والعملات التذكارية). أدت النزاعات بين المنظمين وحصول الكثير من التأخير في أعمال البناء إلى عجز كبير في ميزانية المعرض. ثم تحسنت الموارد المالية للمعرض في حزيران 1893 بعد الظهور الأول للاختراع المنتظر طويلاً من قبل مليونير أعمال الفولاذ Washington Gale Ferris Jr.. فالدولاب الهوائي الذي صُمم بارتفاع 264 قدماً لينافس برج إيفل في معرض عام 1889 في باريس كان أعجوبة هندسية بحق إذ كان يتسع لـ 2160 شخصاً بآن واحد وكانت تكلفة الركوب 50 سنتاً، وهي ضعف تكلفة الدخول إلى المعرض نفسه. أثبت الدولاب الهوائي الأول في العالم أنه ذو شعبية كبيرة لدرجة أنه نُقل إلى القسم الشمالي من شيكاغو حيث بقي يعمل لمدة 10 سنوات قبل بيعه لمنظمي المعرض العالمي لعام 1904 في سان لويس، ميزوري.

Ferris-wheel

4. كان أول معرض في العالم يحوي أقساماً وطنية تم تمثيل حوالي 50 دولة أجنبية و 43 ولاية ومقاطعة أمريكية في معرض شيكاغو فأعطت الأقسام الأمريكية انطباعاً عن التاريخ والطعام والثقافة المتنوعة للبلد، وذلك بوجود معروضات تتضمن على سبيل المثال نسخة فيرجينيا لمنزل جورج واشنطن في Mount Vernon، وشجرة نخيل عمرها قرن من كاليفورنيا، إضافة لمعروضة هائلة الحجم من الزجاج المزخرف من عمل Louis Comfort Tiffany ومطعم Creole يعمل بالكامل من لويزيانا. حتى قامت فيلادلفيا بإرسال جرس الحرية، إضافة لنسختين: واحدة في شوفان ملفوف وأخرى مصنوعة من البرتقال. وللتغلب على بقية المعروضات، قامت النرويج بإرسال نسخة كاملة الحجم من سفينة للفايكنغ عبر المحيط من أجل المعرض، كما قامت عائلة Krupp أحد عمالقة الصناعة الألمانية بصرف أكثر من 25 مليون دولار بعملة اليوم لرفع أسلحة مدفعية هائلة ضمن المعرض بما فيها عدد من الأسلحة التي استُخدمت لاحقاً في الحرب العالمية الأولى.

5. لعب معرض شيكاغو العالمي دوراً رئيسياً في تشكيل “حركة المدينة الجميلة” كان في مركز المعرض منطقة سرعان ما أصبحت تعرف لاحقاً بالمدينة البيضاء بسبب مبانيها ذات الجوانب المصنوعة من الجص الأبيض وشوارعها المضاءة بالأضواء الكهربائية. تركت المباني والنصب والمناظر الخصبة التي أنشأها Frederick Law Olmsted والذي صمم Central Park في نيويورك أيضاً انطباعاً مؤثراً على مسؤولي التخطيط في البلدية مما جعلهم يتطلعون لطرق لإنشاء المساحات المفتوحة والمباني الكبيرة العامة في المدن المزدحمة. كانت شيكاغو ذاتها من أوائل المدن التي تبنّت جوانب “حركة المدينة الجميلة” الجديدة. ثم تبعت عشرات المدن الأخرى خُطا شيكاغو في ذلك وأهمها واشنطن حيث كانت الخطط جاهزة في عام 1902 لإعادة تصميم مركز المدينة مما نتج عنها لاحقاً إنشاء National Mall والنصب المحيطة به.

المصدر: http://www.history.com/

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *