حققت النافورة شهرة واسعةً كجارتها الشهيرة The Bean، فتحوّلت من مجرد مكان مثير للفضول إلى رمز شهير في وسط المدينة. لكن بعد أكثر من عقد من إبهارها السياح بعروض الوجوه المتغيرة تلك وحنفياتها الموضوعة ببراعة فإنها احتاجت أخيراً بعض التحسينات. بعد أعمال التطوير الشاملة ستعود النافورة لتحدّق بنا من جديد عندما ستعود للافتتاح من جديد هذا الصيف.

وستتضمن أعمال التطوير الجديدة شاشات LED صديقة للبيئة وأكثر حيوية كما سيتم استبدال القطع الزجاجية في شاشات العرض وذلك وفقاً للـ Tribune. يبدو أننا سنحظى بشاشات ترذ الماء بشكل ليس له مثيل.

وقد افتتح البرجان الزجاجيان الذي يبلغ طول كل منهما 50 قدماً (واللذان تمت تغطيتهما بالكامل خلال فترة أعمال التطوير حالياً) لأول مرة عام 2004، حيث راحا ينثران الماء من أفواه الوجوه الضخمة المعروضة على كليهما. وقد حازت النافورة على كثير من الشهرة لطرازها التفاعلي والازدواجي. إضافة لذلك فإننا نحبها لأن وجود نافورة “تبصق” الماء أمر مضحك حقاً وطفولي نوعاً ما.

هذا الموضوع مترجم بتصرف عن موقع chicagoist.com . لإطلاع على المادة الأصلية، إضغط هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *