Search
Close this search box.

كل ما تحتاج لمعرفته لرؤية كسوف الشمس في شيكاغو

اقترب موعد الكسوف في مدينتنا. سيشهد سكان شيكاغو في آب/أغسطس إحدى أكثر الظواهر الطبيعية ندرة: الكسوف الشمسي. عملياً ستحظى المدينة بفرصة مشاهدة 90% من الكسوف الشمسي الكلي ورغم ذلك فإنه سيكون مدهشاً للغاية. آخر مرة كانت المدينة فيها بهذا القرب من فرصة الحصول على كسوف كلي كانت في عام 1925، ولذلك فلتثق تماماً أن الناس متحمسون للغاية لهذه المرة.

“يمكنك الاستعداد له، دراسته، رؤية صور أو أفلام عنه، لكن عندما تشاهده بأم عينيك فإنه شعور غريب، شعور بدائي” يقول Larry Ciupik مدير قبة Adler الفلكية في مرصد Doane. “إنه شعور بالرهبة لكنه يبدو أيضاً كثقب أسود في السماء. لذا يمكنني أفهم لمَ قد يخاف الناس منه.”

وقد تم التخطيط لثلاث حفلات لمشاهدة الكسوف الذي يبدأ الساعة 11:54 ظهراً في 21 آب/أغسطس. وتدعو قبة Adler الفلكية زوراها إلى حفلتها الرئيسية لمشاهدة كسوف الشمس في المتحف، حيث يمكن للضيوف أن يشاركوا في نشاطات متعلقة بالكسوف والتحدث مع علماء الفلك والحصول على زوج مجاني من النظارات المخصصة لمشاهدة كسوف الشمس. من المتوقع حضور حوالي 10 آلاف شخص، في حين يستضيف المتحف حفلتين أخريين لمشاهدة الكسوف في موقعين آخرين في شيكاغو: (Daly Plaza (50 W Washington St أما الموقع الثالث فسيتم تحديده لاحقاً.

إن كنت متحمساً منذ الآن، بإمكانك بالقدوم إلى قبة Adler الفلكية من الآن حتى شهر كانون الثاني/يناير لحضور معرض

“Chasing Eclipses”

1300S Lake Shore Dr. ستتعلم عن علوم وتاريخ هذه الأحداث الفلكية وتتعرف كيف تطور فهم البشرية لها من خوف إلى دهشة بروعتها.

 

هذا المقال مترجم بتصرف من موقع TimeOut Chicago ، إضغط هنا