Search
Close this search box.

خريجو المدارس الثانوية يغادرون الولاية بمعدل قياسي!

عندما تخرّجت Jessica Blumberg بتفوّق من ثانوية Warren Township في Gurnee كان أمامها العديد من الفرص المغرية فيما يتعلق بدراستها الجامعية. فعلى سبيل المثال انضمت Jessica إلى كلية الهندسة المرموقة في University of Illinois at Urbana- Champaign. لكن في نهاية الأمر غادرت الكليّة الموجودة في ولايتها متجهة غرباً إلى University of Iowa.

لمَ ذلك؟ لأن الفرصة في Iowa كانت مغرية. فهي تمنح دعماً مادياً خفّض تكاليف دراستها إلى 16 ألف دولار سنوياً، أي 20 بالمئة أقل مما كانت ستدفعه في إيلينوي، حتى مع المنحة المقدمة داخل الولاية. “كان ذلك خياراً سهلاً لأن Iowa كانت أرخص بكثير” تقول Blumberg، وهي الآن في سنتها الجامعية الثالثة.

هي والآلاف من الطلاب الآخرين أصبحوا يتجهون حيث توفير المال. فقد أصبحت إيلينوي الآن المصدّر الأكبر لطلاب السنة الأولى إلى الجامعات الأخرى في بقية الولايات. فارتفاع الرسوم الدراسية في جامعة إيلينوي وعدم حتمية الدعم المادي واستهداف جامعات الولايات الأخرى للطلاب الحاليين كلها عوامل تساهم في هذه “الهجرة”. خسرت ولاية إيلينوي عدداً من الطلاب أكبر مما جذبته لفترة من الزمن، لكن زادت وتيرة الأمر في السنوات الأخيرة عندما دفعت الضائقات في ميزانية الولاية إلى فرض ضرائب على جامعة إيلينوي وعدد من الجامعات العامة الأخرى. ففي عام 2014 شهدت ولاية إيلينوي هجرة 12,700 طالب، أي بزيادة تعادل 70% خلال عقد من الزمن.

ولنعود إلى الجذور الأساسية للموضوع نجد أن الانخفاض في التمويل الحكومي في الولاية أجبر جامعات إيلينوي على رفع الرسوم والتكاليف الدراسية. ففي جامعة إيلينوي في Urbana ارتفعت الرسوم الدراسية بنسبة 59 بالمئة خلال السنوات العشر الأخيرة، ليصبح الحد الأدنى للرسوم 15,700 دولار والحد الأعلى 20,700 دولار (غير متضمنة تكاليف السكن والطعام) وذلك حسب التخصص. وفي ذات الوقت فإن الدعم المادي الذي يقدمه برنامج Monetary Award Program لذوي الحاجة للدعم المادي من سكان الولاية لم يعد كما كان سابقاً. فعلى سبيل المثال لم يعد من الواضح بين الفصول الدراسية إذا ما سيتوفر الدعم المادي: ففي استبيان أُجري في كانون الأول/ديسمبر من قبل Illinois Student Assistance Commission وُجد أن 47 بالمئة من جامعات إيلينوي صرحت بأن الطلاب الذين استحقوا الحصول على الدعم المادي في الفصل الدراسي الخريفي لم تضمن بأن يستمروا بالحصول عليه في الفصل الدراسي الربيعي.

وبشكل غير مفاجئ فإن كل هذه العوامل أدت إلى انخفاض في معدل الانضمام إلى معظم الجامعات الحكومية في الولاية. في هذا العام الدراسي على سبيل المثال انخفض عدد الطلاب المستجدين في Eastern Illinois University إلى 1300 طالب، أي أنه انخفاض بمعدل 25 بالمئة خلال عام. بينما كان الانخفاض في Southern Illinois Carbondale يساوي 24 بالمئة. وليس أمام الجامعات العامة القريبة من ولاية إيلينوي سوى أن تكون سعيدة بذلك. فجامعة Iowa مثلاً صارت تستقطب الطلاب الموهوبين بمنح دراسية وفوق ذلك تستطيع أن تحقق بعض الربح منهم أكثر مما لو كانوا طلاباً مقيمين في الولاية. وهناك جامعات أخرى مثل جامعة ميزوري أوضحت للطلاب أنهم يستطيعون الحصول على الدعم المادي للرسوم الدراسية الخاص بالولاية بعد عام فقط. ثم هناك مسألة أخرى وهي ما الذي يحصل عليه الطلاب على أرض الواقع مقابل ما يدفعونه من رسوم دراسية. ففي Urbana أدى العجز في ميزانية إيلينوي إلى تجميد رواتب الكليّة والموظفين، إضافة إلى مغادرة المدرّسين الذين كانوا على طريق التثبّت الدائم في الجامعة. “إننا نعاني من ضغط هائل، والأمر أشبه بكوننا في مدينة روما وهي تحترق من حولنا” قال رئيس جامعة إيلينوي Timothy Killeen لأعضاء الكليّة في اجتماع لهم في تشرين الثاني/نوفمبر.

من يخسر أكبر عدد من الطلاب؟

شهدت إيلينوي أعلى نسبة صافية للهجرة للطلاب المستجدين إلى الجامعات العامة في الولايات الأخرى عام 2014 (آخر عام متوفرة فيه الإحصائيات). في حين أن هناك 3300 طالب جاؤوا إلى إيلينوي من مكان آخر، فإن 16000 غادروها. خسرت كاليفورنيا حوالي نفس العدد من الطلاب لكنها شهدت تدفقاً أكبر إليها بمعدل 9500 طالب.

المصدرإضغط هنا